هل سينتصر الجوكر؟

هل سينتصر الجوكر؟

هل تعلم أخي القارئ لماذا كان الجوكر مجرماً ناجحاً بكل المعاني الإجرامية، حتى وصل إلى كونه العدو رقم واحد للرجل الخفاش؟

بكل بساطة لأنه كان يستمتع بعمله كثيراً

ففي أحد المشاهد من أفلام الرجل الخفاش، يكرر الجوكر عبارته الشهيرة Why so Serious? ملمحاً إلى أهمية الاستمتاع بعملك حتى لو كان شريراً

لا تستغرب أخي القارئ فقد تعلمت ورأيت بالفعل وعلى أرض الواقع أن سر نجاحك في أي عمل هو أن تستمتع به، أما إذا كنت تؤدي عملك بعيداً عن أي متعة و بتأفف و ضجر و تعد الساعات حتى انتظار انتهاء الدوام، فأنا متأكد أنك لا و لن تنجز عملاً جيداً.

ولو عدنا إلى أيام الدراسة و المذاكرة، لوجدت يا قارئي العزيز أنك كنت متفوقاً في المواد الدراسية التي كنت تسمتع بها، وكنت تعاني في المواد التي لا تستمتع بها

ومن الأشخاص الذين تركوا في نفسي أثراً جميلاً، أحد المدراء الذين عملت معهم و الذي كان يحشر كلمة الاستمتاع في العمل في كل توجيهاته لنا، فقد كان يقول على سبيل المثال: دعونا نستمتع بإنجاز هذه المهمة، و لنستمتع معاً بالاجتماع مع هذا العميل للتغلب على مشاكله و لقد استمتعنا كثيراً بوضع الخطة الاستراتيجية لتلك المؤسسة. لقد زرع فينا هذا الشخص و بشكل غير مباشرحب العمل، و فن الاستمتاع بالإنجاز، وهذا ما أحاول أن أقوم به أيضاً مع من يعملون معي.

ولعلك الآن تتساءل عزيزي القارئ كيف أستمتع بشيء لا أحبه، و هل يمكن أن أتعلم أن أحب شيئاً و أستمتع به، إذا لم أكن بالفعل مغرماً به منذ البداية؟!

الجواب من وجهة نظري نعم تستطيع ذلك، ولو افترضنا مثلاً أنك لا تحب البيع، و لكنك موظف مبيعات، فأنا أتوقع بالفعل أنك لن تكون قادراً على بيع أي شخص أي منتج عندما لا تحب هذا العمل، ولكي تحب هذا العمل أنصحك بما يلي:

1- أن تتعلم قدر الإمكان عن مهارات البيع . تعرف عليها أكثر و اقرأ عنها أكثر كي تفهمها أكثر و ترى فيها الجوانب التي تحبها.

2- وهو الأهم أن تتكلم مع أحد الأشخاص الذين يستمتعون بالبيع إلى أبعد درجة ممكنة. سيكلمك هذا الشخص بكل حماس عن جمال و متعة مساعدة العميل في البحث عن ما يحتاجه و عن شعوره بالحماس عندما يستطيع إقناعه بشراء المنتج المطلوب و فخره بإضافة هذا العميل إلى قائمة العملاء الراضين. افعل ذلك عدة مرات و ستجد أنك بالفعل بدأت تحب هذا العمل و تستمتع به.

إذا كنت عزيزي الطالب لا تحب مادة التاريخ مثلاً، فتكلم مع صديقك الذي يعشق مادة التاريخ و سيكلمك بكل حماس عن جمال هذه المادة و ما فيها من قصص و عبر و دروس، و ستجد نفسك أنك بدأت بحبها

أما الأشخاص الذين لا يستمتعون بالعمل، فأنصحك أن تبتعد عنهم قدر الإمكان فهم قادرون أيضاً على جعلك تكره عملك و بالتالي تفشل فيه.

وإذا كنت مديراً عزيزي القارئ، فأنا أنصحك أن تتبع هذا الأسلوب مع موظفيك و أن تزرع فيهم الاستمتاع بالعمل و سترى أنهم سيبذلون كل ما لديهم لجعل هذا العمل ناجحاً.

وفي النهاية ما هو رأيكم أيها القراء الأعزاء؟ هل سينتصر الرجل الخفاش الجدي جداً؟ أم الجوكر الذي يستمتع بعمله؟

2 تعليقان

  • Avatar
    ترنيم عفا الرفاعي

    دائما كتاباتك ممتعة … الله يزيدك و يسعدك
    انا عندي فقط ملحوظة كرتونية بسيطة Bat Man ترجمتها للعربي هي الرجل الوطواط … و ليس الرجل الخفاش … فقد وصلني إحساس غير مريح عندما كتبتها خطأ في مقالك و ليس مثل ما تكتب في القصص الكرتونية التي تعرف بأني أقرؤها من الصغر …

    • م. بيهس السوادي

      تحياتي لك صديقي العزيز. وأنا مثلك تعودت على كلمة الرجل الوطواط، لكن أظن وحسب علمي أن الخفاش هي الكلمة العربية المناسبة لغويا في هذا السياق

أرسل تعليقك