رحلتي من الإدارة بطريقة الشلال Waterfall إلى الطرق الرشيقة ‎ Agile

رحلتي من الإدارة بطريقة الشلال Waterfall إلى الطرق الرشيقة ‎ Agile

قبل ١١ عامًا وتحديدًا في عام ٢٠٠٥ تعرفتُ تعرفًا معمقًا إلى إدارة المشروعات والدليل المعرفي PMBOK، ولعلي ذكرتُ في الكثير من دوراتي ومقالاتي أن هذا الأمر بالفعل غيّر طريقة وأسلوب تفكيري ونظرتي للأشياء وعلمني الكثير من الأدوات الفعالة المستخدمة في إدارة المشروعات والإدارة عمومًا، وباختصار فإن الأمر كان نقلة نوعية تمامًا على المستوى الشخصي والمهني والإداري.

 

منذ حوالي أسبوعين وبسبب مجموعة من العوامل والظروف وجدتني متشوقًا إلى الدخول إلى عالم إدارة المشروعات الرشيقة Agile Project Management، فعلى الرغم من اطلاعي وإلمامي بأساسياتها بل وتطبيق بعض هذه الأساسيات في المشاريع الصغيرة التي نقوم بها الخاصة بتطوير البرمجيات والمواقع الإلكترونية، وجدتني أزداد فضولًا لمعرفة أشمل وبتفاصيل أكثر عن هذا الإطار الإداري، فابتدأت بدورة صغيرة على منصة يوديمي عن إدارة المشروعات بطريقة Scrum وهي إحدى طرق الإدارة الرشيقة، والحقيقة أني دهشت بسهولة وفعالية هذه الطريقة. وبما أنني وضعتُ هدفًا لنفسي اجتياز إحدى الاختبارات العالمية في هذا المجال، فقد اخترت شهادة PMI-ACP على الرغم من صعوبتها لأنها تتطلب إلمامك بأكثر من منهجية مثل Kanban و Lean و XP وغيرها، عدا عن الأسلوب المعتاد من PMI والذي يجعل اجتياز الامتحان بالفعل من الأمور الصعبة، وبالفعل سجلت بدورة أخرى على نفس المنصة وتابعتها ثم استعددت للامتحان عن طريق أسئلة RMC المعروفة، وتوج كل ذلك ولله الحمد بالفعل بحصولي على هذه الشهادة.

 

هذه الرحلة القصيرة التي لم تتجاوز كما ذكرت الأسبوعين، لم تكن بأقل من سابقتها قبل ١١ عامًا من ناحية التأثير العميق الذي أستطيع أن أجزم أنه أحدث لدي تغييرًا راديكاليًا في طريقة التفكير الإداري. اسمحوا لي أن أجمل لكم أهم ملامح هذا الإطار الإداري الفعال.

 

ينص إعلان الإدارة الرشيقة Agile Manifesto ببساطة على الأمور التالية:

  • فريق المطورين والتفاعل الحاصل بينهم أهم من الأدوات والعمليات التي يستخدمونها لتحقيق الأهداف:  تؤكد كل طرق الإدارة الرشيقة Agile على منح الفريق صلاحيات كاملة في تنظيم وتوجيه أنفسهم لتحقيق العمل المطلوب، مع توزيع أدوار واضح وتعاون وثيق من العميل. معظم هذه المنهجيات لا يوجد فيها “مدير مشروع” وإنما “مدرب أو موجه  coach- scrum master  ” حيث تؤكد هذه المنهجيات على مفهوم القيادة بالخدمة servant-leader حيث يكون دور الموجه خدمة هذا الفريق وتذليل الصعوبات التي يواجهونها مع مساعدتهم على فهم وتنفيذ الطريقة الرشيقة، ليتمكنوا من إنجاز العمل المطلوب، أما الإدارة فتترك لفريق المطورين أن يقوم بإدارة نفسه بنفسه.
  • الوصول إلى برمجيات تؤدي العمل المطلوب أهم من التوثيق الكامل: تؤكد كل هذه المنهجيات أن الهدف الأساسي هو الوصول إلى منتج يعمل أو منتج يقوم بالوظائف الأساسية minimal viable product ولذا تحاول أن تخفف من أي عمليات أو إجراءات لا تصب بشكل مباشر في هذا الهدف، ومنها على سبيل المثال: التوثيق، حيث تترك التوثيق للمراحل الأخيرة من المشروع بعدما نتأكد أننا بالفعل وصلنا أو كدنا للمنتج المطلوب، كما تترك اتخاذ القرارات لآخر لحظة ممكنة.
  • تعاون ومشاركة العميل فوق التفاوض حول العقد: وهذا حقيقة يمثل إحدى التحديات التي تواجهها هذه الطرق، ففي طرق الإدارة العادية يتم الاتفاق على نطاق عمل محدد وبناء عليه نتقدم للعميل بعرض فني ومالي نحدد فيه الوقت والتكلفة المطلوبة. في طرق الإدارة الرشيقة Agile ينعكس الأمر فنحن نتفق حقيقة على تكلفة ووقت ثابتين ويكون المتغير هو نطاق العمل، حيث يتم العمل على إنجاز وظائف وميزات المنتج بحس الأولويات التي يحددها العميل حتى يتم استهلاك كل الوقت والتكلفة المحددة. هذا بالطبع يتطلب تعاون وثيق مع العميل الذي يحتفظ دائمًا بسجل لهذه الوظائف والميزات المطلوبة مرتبة بحسب الأولوية لديه ويقوم بتحديثها باستمرار وتمريرها لفريق المطورين للعمل عليها بالترتيب المطلوب.
  • الاستجابة للتغييرات مقدم على الالتزام بخطة عمل محددة: قد يبدو لك للوهلة الأولى أن هذه الطرق لا تعير التخطيط أهمية وبالطبع هذا شيء خاطئ، والحقيقة أن العكس تماما هو الصحيح، فطرق الإدارة الرشيقة Agile تتعامل مع حجم أكبر بكثير من التخطيط والتحديث الدوري والمستمر للخطط بسبب مرونتها واستجابتها السريعة للمتغيرات. لكن المختلف في الأمر أن هذه الخطط لا توثق بالتفصيل الممل كما الطرق العادية وتبتعد عن استخدام الأدوات التقنية مثل مايكروسوفت بروجكت وبريمافيرا لتركز على أدوات تخطيط سهلة ويمكن فهمها والتعامل معها من قبل الجميع كلوح كانبان Kanban Board، هذه الأدوات هي التي نسميها low-tech, high-touch tools

 

هذه ببساطة مبادئ الإدارة الرشيقة Agile وعلى الرغم أن من صممها أصلًا كان العاملين في صناعة تطوير البرمجيات، إلا أن تطبيقها اليوم ممكن بل ومهم جدًا في أي مشروع من المشروعات التي تبدأها وأنت لا تدري بالتحديد ما هو المنتج الذي تريد أن تصل إليه knowledge-based projects. وإذا كنا ندين بالفضل للمهندسين المدنيين في اختراع الطرق التقليدية waterfall فاليوم نحن ندين لمطوري البرمجيات لوضعهم هذه الطرق الفعالة في الإدارة الرشيقة.

 

تطبيق الإدارة الرشيقة Agile كما يقال هو رحلة وليس هدفا، لذلك فلديك الكثير لتتعلمه أثناء تطبيقها والمجال مفتوح لكي تطورها وتلائمها بالطريقة التي تناسب عملك طالما تمسكت بالثوابت الأساسية المذكورة أعلاه.

 

الرحلة بالنسبة لي شخصيًا كانت ممتعة جدًا، والطريف في الأمر أنك ستفاجأ بلغة فنية جديدة تماما يجب أن تتقنها لكي تلم بهذه الطرق، وحقيقة هذا ما زاد لدي الأمر متعة.

 

إذا كنت مثلي سابقًا مترددًا في هذا الخيار فأنا اليوم بالفعل أشجعك بقوة على الدخول في هذا المجال وتطبيقه وبالفعل سترى نتائج مذهلة، واذا احتجت توجيهي ومساعدتي في ذلك فلا تتردد في طلبها.

 

8 تعليقات

  • أية الله الخميني عبدالمنعم

    أنا أشكرك على سعيك في طوير المجتمع والمساهمه على تطوير الفكر البشري بنقل تجاربك الشخصية – جزاك الله عنا خيرا واتمنى لك المزيد من التقدم

  • يوسف

    السلام عليكم
    بداية كل الشكر لك على المقدمة المبسطة للموضوع.
    انا مبرمج كمبيوتر حصلت من فترة 10 ايام على شهادة PMP
    و لكن ايضا من طبيعة عملي اجد هاجسا ان الاجايل ايضا من الضروريات لي حتى اصبح مدير مشروع حيث اني لا اعمل كمدير مشروع حاليا و لكني احببت ال PMP بشدة.
    لكن لدي العائق الكبير في الحصول على هذه الشهادة اذ اني قرأت في موقع ال PMI انه يحب ان تتوافر خبرة من سنوات معينة في ادارة المشاريع باستخدام الاجايل و هو غير متوفر لدي فعليا. السؤال المطروح هل استطيع ان اقدم خبرتي المستخدمة في طلب ال PMP في التقديم لهذه الشهادة؟؟
    و مرة اخرى شكرا لك… موضوع الاجايل يغريني فعلا

    • شكراً لسؤالك، الجواب نعم، يمكنك ذلك، و إن كنت أنصح أن تمارس بالفعل تقنيات و أدوات الإدارة الرشيقة (ليس بالضرورة كلها)، كي يساعدك ذلك على فهم هذه التقنيات و الأدوات

  • Reem

    مقال مُثري للمحتوى العربي، كل الشكر والتوفيق لك..

  • أحمد بن خالد

    شكرا لك على المقال والافادة الجميله والممتعه والمختصره بنفس الوقت لقد وجدت الاجابه على سؤال كان ميحيرني وهو امكانيه تشكيل هذا التكنيك في الادارة الرشيقه لاي مشروع او عمل حسب الحاجه ولكن مع الاهتمام بالقواعد الاساسيه للادارة الرشيقه

    فعلا شكرا لك من القلب

أرسل تعليقك